منتديات إسلامنا نور الهدى

منتديات إسلامنا نور الهدى

وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمْ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ
 
الرئيسيةمنتديات اسلامناالتسجيلدخول
مناشدة:منتديات إسلامنا نور الهدى تناشد المسئولين بالمحليات والكهرباء وعلى رأسهم السادة المحافظون باصدار تعليماتهم المشددة بإزالة الأشجار المرتفعة والتي تمر وسط افرعها اسلاك اعمدة الكهرباء وقد يتسبب عنها سقوط للاسلاك أو سقوط الاشجار على الاهالى خاصة في القرى والنجوع والعزب ويتم تدارك الأمر الأن في فصل الشتاء مع توقعات سوء الأحوال الجوية
تحية وتقديرمن منتديات اسلامنا نور الهدى لعم ظاظا ويمكن مساعدته ولو بجنيه عن النفر التفاصيل بقسم المنتدي العام
إدارة منتديات إسلامنا نور الهدى تحذر جميع المواطنين خاصة في الأرياف والقرى والنجوع بتوخي الحذر التام في حالة هطول الأمطار او السيول بعدم الاقتراب من الأعمدة الكهربائية بالشوارع والحواري خوفا من أن يكون بها ماس كهربائي وفي حالة الشك يرجى الابتعاد فورا والاتصال بغرف العمليات المخصصة لهذا الغرض بالأماكن المتوقع بها الماس ومنتديات إسلامنا نور الهدى تتمنى السلامة للجميع
تٌعلن إدارة منتديات إسلامنا نور الهدى عن طلب مشرفين ومشرفات لجميع الأقسام بالمنتدى المراسلة من خلال الرسائل الخاصة أو التقدم بطلب بقسم طلبات الإشراف .. مع تحيات .. الإدارة

شاطر | 
 

 لم يمنعه عرجه عن صحبة الحبيب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمس الهدى
عضو سوبر
عضو سوبر
avatar


مُساهمةموضوع: لم يمنعه عرجه عن صحبة الحبيب   السبت مايو 06, 2017 5:23 pm

قصة الصحابى الجليل الذى لم يمنعه عرجه عن صحبة الحبيب المصطفى .
[rtl]كان عمرو بن جموح لديه أربع أولاد ... وقبل إسلامه اتفق ولده معاذ بن عمرو مع صديقه معاذ بن جبل على أن يجعلا من صنمه سخرية ولعبا فكانا يدلجان عليه ليلا ثم يحملانه ويطرحانه فى حفره كان الناس يطرحون فيها فضلاتهم ويصبح عمرو فلايجد صنمه منافاً فى مكانه ويبحث عنه حتى يجده طريح تلك الحفره فيثور ثم يغسله ويطهره ويطيبه فاذا جاء ليل جديد صنع المعاذان بالصنم مثل مايفعلان به كل ليلة حتى اذا سئم عمرو جاء بسيفه ووضعه فى عنق مناف وقال له ان كان فيك خير فدافع عن نفسك !![/rtl]
[rtl] فلما أصبح لم يجد مكانه ... بل وجده في الحفرة ذاتها طريحا، بيد أنه هذه المرة لم يكن في حفرته وحيدا ... بل كان مشدوداً مع كلب ميت في حبل وثيق. [/rtl]
[rtl] وبينما هو في غضبه وأسفه ودهشته اقترب منه بعض أشراف المدينة الذين كانوا قد سبقوه إلى الإسلام ... وراحوا وهم يشيرون بأصابعهم إلى الصنم المنكَّس المقرون بكلب ميت، يخاطبون في عمرو بن الجموح عقله وقلبه ورشده، محدثينه عن الإله الحق العلي الأعلى، الذي ليس كمثله شئ ... وعن سيدنا محمد الصادق الأمين، الذي جاء الحياة ليعطي لا ليأخذ ... ليهدى لا ليضل ... وعن الإسلام الذي جاء ليحرر البشر من الأغلال - جميع الأغلال - و جاء ليحيي فيهم روح الله وينشر في قلوبهم نوره، وفي لحظات وجد عمرو نفسه و مصيره ... وأشرق قلبه بنور الإيمان ونطق الشهادة: اشهد ان لاإله الا الله وأن سيدنا محمد رسول الله.[/rtl]
[rtl]وأصبح عمرو بن الجموح بعد ذلك واحدا من الصحابة ... وجاءت غزوة أحد وذهب إلى الرسول وقال له: إن بنى يريدون إن يحبسونى عن الخروج معك الى الجهاد ووالله انى لأرجو ان اخطر بعرجتى هذه فى الجنة.  فرضى الله عن الصحابة أجمعين وألحقنا بهم وبالصالحين.[/rtl]
وهكذا ترى أن عرجته لم تمنعه من الإيمان والجهاد فى سبيل الله، والله سبحانه وتعالى ينظر إلى القلوب لا إلى الأجساد ولهذا فقد نهى رسول الله عن السخرية من الناس.

_________________
---------------

التوقيـــــــــــــــــــــــــــع
إن كنت في كرب فصلي على النبي

ينفـك عنـك الكـرب والهـم ينجلــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لم يمنعه عرجه عن صحبة الحبيب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إسلامنا نور الهدى :: المنتديات الاجتماعية :: نادى الطفل المسلم-
انتقل الى: