منتديات إسلامنا نور الهدى

منتديات إسلامنا نور الهدى

وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمْ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ
 
الرئيسيةمنتديات اسلامناالتسجيلدخول
إدارة منتديات إسلامنا نور الهدى"الفاشيولا"في الحيوان والإنسان وطرق الوقاية -التفاصيل بمنتدى الصحة قسم الباطنة والجهاز الهضمي والكبد مع تمنياتنا للجميع بدوام الصحة والعافية
تٌعلن إدارة منتديات إسلامنا نور الهدى عن طلب مشرفين ومشرفات لجميع الأقسام بالمنتدى المراسلة من خلال الرسائل الخاصة أو التقدم بطلب بقسم طلبات الإشراف .. مع تحيات .. الإدارة

شاطر | 
 

 حقيقة مؤسفة ومخجلة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهوارى
مراقب عام المنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: حقيقة مؤسفة ومخجلة   الإثنين مارس 29, 2010 4:23 pm

حقيقة مؤسفة ومخجلة

مما يدعو إلي الأسف والحزن والضيق الشديد هو ما نلاحظه جميعاً
أنه في الوقت الذي نجد فيه جميع العلماء في شتى مناحي العلوم سواء من المسلمين أو غيرهم لا يألون جهداً ويكرسون أوقاتهم وطاقاتهم في خدمة العلم
وينفقون المليارات وراء اكتشاف معلومة قد توصلهم لحقيقة ما , كونية أو طبية أو خلافه
وفي الوقت الذي يبذل أيضا علماء المسلمين كل جهودهم وطاقاتهم في شتى مناحي العلوم خاصة في هذه الأيام التي انتشرت فيها الفضائيات ومواقع الإنترنت بدون رقيب أو حسيب , أمثال المواقع والقنوات التي تهاجم الإسلام والمسلمين والطعن في نبي الإسلام بكل شراسة وبكل ما أوتيت من أساليب وتجند كل طاقاتها في ذلك
نجد أن الله تبارك وتعالي قد جند هؤلاء العلماء في شتي مناحي العلوم للبحث والدراسة والرد علي الأكاذيب والافتراءات علي الإسلام والقرآن والسنة المطهرة
وهؤلاء جنود الله في أرضه كثيرين والحمد لله زودهم الله بسلاح العلم في شتى المجالات المختلفة وأني لا أخص أحداً بالذات بل كل العلماء هم ورثة الأنبياء

نجد للأسف في الوقت نفسه من أبناء الإسلام من يسيئون لهؤلاء العلماء باحتكار موادهم العلمية والتي يحتاجها كل مسلم ولا يمكنه الاستغناء عنها لدرء ما يلتبس عليه من أفكار مضلة وافتراءات وأكاذيب
وذلك بقيام أصحاب هذه المنتديات إلا القليل منها وللأسف أنها كلها منتديات إسلامية عند حصولهم علي أية معلومة من هذه المواد العلمية من هؤلاء العلماء يقوموا علي الفور بحجبها عن المسلمين , وكتم العلم تحت عباءة ( إنك غير مسجل ) أو ( لابد من تسجيل دخولك ليظهر لك الرابط) أو ( الروابط لا تظهر إلا للأعضاء فقط) أو ( ضع رداً ليظهر لك الرابط) أو ( أشكر صاحب المشاركة أولاً ليظهر لك الرابط ) وخلافه من هذه العبارات

متناسين أن أصحاب هذه الأبحاث من العلماء أنفسهم قد وهبوا ما حصلوا عليه من نتائج وأبحاث لخدمة الجميع دون أن ينتظروا كلمة شكر أو تقدير من أحد , ووضعوا كل هذه النتائج ليستفاد منها الجميع بلا استثناء سواء كانت في العلوم الكونية أو الطبية أو غيرها
لم نرى مثلاً أصحاب التفاسير أمثال ابن كثير والطبري والبخاري وغيرهم أن وضعوا مثلاً باص وورد علي مؤلفاتهم
أو طلبوا من أحد أن يقدم لهم كلمة شكر قبل أن يقرأ تفاسيرهم
ولم يطلبوا العلماء الذين برعوا في علوم الطب والفيزياء والهندسة وغيرها من أحد كلمة شكر قبل أن يقرأ أبحاثهم
لا000 بل كل ذلك في متناول الجميع من بني الإنسان بصرف النظر عن الهوية والديانة

ولكن أصحاب بعض المنتديات وللأسف مسمياتها إسلامية أستكثروا ذلك علي أخوانهم من أبناء الإنسانية والمسلمين أيضاً وظنوا أنهم هم أصحاب هذه الأبحاث , ظنوا أنهم هم الذين توصلوا إلي هذه الأبحاث وليس العلماء فاحتكروها تحت مسميات ( إنك غير مسجل ) أو ( لابد من تسجيل دخولك ليظهر لك الرابط) أو ( الروابط لا تظهر إلا للأعضاء فقط) أو ( ضع رداً ليظهر لك الرابط) أو ( أشكر صاحب المشاركة أولاً ليظهر لك الرابط ) وخلافه من هذه العبارات

ألم يسمعوا هؤلاء عن حديث سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم

الحديث رواه الإمام أحمد وأبو داود والحاكم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من كتم علما يَعلمه جاء يوم القيامة مُلْجَمًا بِلِجَام من نار , وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط : صحيح .

ورواه الحاكم وابن حبان من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من كتم علما ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار . ثم قال الحاكم : هذا إسناد صحيح من حديث المصريين على شرط الشيخين ، وليس له علة ، وفي الباب عن جماعة من الصحابة غير أبي هريرة رضي الله عنهم .وكان قال قبل ذلك عن هذا الحديث : ووجدنا الحديث بإسناد صحيح لا غبار عليه عن عبد الله بن عمرو . اهـ .

ثانيا : صحّ عن غير واحد من الصحابة أنه كَتَم شيئا من العلم .فقد كَتَم معاذ رضي الله عنه حديث : مَا مِنْ عَبْدٍ يَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ إِلاَّ حَرَّمَهُ اللَّهُ عَلَى النَّارِ

لأنّ معاذا رضي الله عنه سألَ النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أَفَلا أُخْبِرُ بِهَا النَّاسَ فَيَسْتَبْشِرُوا ؟ فقَالَ : إِذًا يَتَّكِلُوا . فَأَخْبَرَ بِهَا مُعَاذٌ عِنْدَ مَوْتِهِ تَأَثُّمًا . رواه البخاري ومسلم

قال الإمام النووي : وَمَعْنَى تَأَثُّمِ مُعَاذٍ أَنَّهُ كَانَ يَحْفَظ عِلْمًا يَخَاف فَوَاته وَذَهَابه بِمَوْتِهِ ، فَخَشِيَ أَنْ يَكُون مِمَّنْ كَتَمَ عِلْمًا ، وَمِمَّنْ لَمْ يَمْتَثِل أَمْر رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي تَبْلِيغ سُنَّته ، فَيَكُون آثِمًا ، فَاحْتَاطَ وَأَخْبَرَ بِهَذِهِ السُّنَّة مَخَافَةً مِنْ الإِثْم ، وَعَلِمَ أَنَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَنْهَهُ عَنْ الإِخْبَار بِهَا نَهْي تَحْرِيم . اهـ

وكَتَم أبو هريرة رضي الله عنه أحد الوعائين ! قال أبو هريرة رضي الله عنه : حَفِظْتُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وِعَاءَيْنِ ؛ فَأَمَّا أَحَدُهُمَا فَبَثَثْتُهُ ، وَأَمَّا الآخَرُ فَلَوْ بَثَثْتُهُ قُطِعَ هَذَا الْبُلْعُومُ . رواه البخاري .
وسيأتي معنى هذا

ومن هذا الباب كان الصحابة رضي الله عنهم يتدافعون الفتوى .قال عبد الرحمن بن أبي ليلى : لقد أدركت في هذا المسجد عشرين ومائة من الأنصار من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ما أحد منهم يُحَدِّث حديثا إلاَّ وَدّ أن أخاه كفاه الحديث ، ولا يُسْأل عن فُتيا إلاَّ وَدّ أن أخاه كَفَاه الفُتيا

وقال : قال أدركت عشرين ومائة من الأنصار من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يُسأل أحدهم المسألة فيردّها هذا إلى هذا ، وهذا إلى هذا حتى ترجع إلى الأول ! رواه ابن المبارك في " الزهد " ، والدارمي في " السنن " ، ويعقوب بن سُفيان في " المعرفة والتاريخ " ، والبيهقي في " المدخل إلى السنن الكبرى " ، والخطيب البغدادي في " تاريخ بغداد " ، وابن عساكر في " تاريخ مدينة دمشق " .

قال ابن عون : كان الشعبي منبسطا وكان إبراهيم منقبضا ، فإذا وقعت الفتوى انقبض الشعبي وانبسط إبراهيم . وقال ابن عون : كان الشعبي إذا جاءه شيء اتَّقَى ، وكان إبراهيم يقول ويقول ويقول . قال أبو عاصم : كان الشعبي في هذا أحسن حالاً عند ابن عون من إبراهيم . رواه الدارمي

وروى الدارمي من طريق داود قال : سألت الشعبي : كيف كنتم تصنعون إذا سُئلتم ؟ قال : على الخبير وقعت ! كان إذا سُئل الرجل قال لصاحبه : أفتهم ، فلا يزال حتى يرجع إلى الأول .

وروى من طريق عن جعفر بن إياس قال : قلت لسعيد بن جبير : مالك لا تقول في الطلاق شيئا ؟ قال : ما منه شيء إلاَّ قد سألت عنه ، ولكني أكره أن أُحِلّ حراما أو أحَرِّم حَلالا

ثالثا : المقصود بالعلم الذي يَحْرُم كِتمانه . قال أبو نُعيم الأصفهاني : وأعْلَم صلى الله عليه وسلم أن هذا العِلم الذي أوعد كاتِمَه هو ما يُتْقِنه ويحفظه

وقال : وبَيَّن صلى الله عليه وسلم أن الْمُلْجَم بلجام النار هو مَن كَتم عِلما نافعا يَسْتَدِل به المرء على نفع دينه ولزوم شريعته

وأما قول أبي هريرة رضي الله عنه : حَفِظْتُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وِعَاءَيْنِ ؛ فَأَمَّا أَحَدُهُمَا فَبَثَثْتُهُ ، وَأَمَّا الآخَرُ فَلَوْ بَثَثْتُهُ قُطِعَ هَذَا الْبُلْعُومُ

فقد قال المهلب وأبو الزناد : يعني أنها كانت أحاديث أشراط الساعة ، وما عَرّف به صلى الله عليه وسلم مِن فساد الدِّين ، وتغيير الأحوال ، والتضييع لحقوق الله تعالى ، كقوله صلى الله عليه وسلم : يكون فساد هذا الدِّين على يدي أغيلمة سفهاء من قريش . وكان أبو هريرة يقول : لو شئت أن أسميهم بأسمائهم ، فخشي على نفسه ، فلم يُصَرِّح.

قال ابن بطال : وكذلك ينبغي لكل مَن أمَر بمعروف إذا خاف على نفسه في التصريح أن يُعَرِّض.
ولو كانت الأحاديث التي لم يُحَدِّث بها من الحلال والحرام ما وَسِعَهُ تركها . اهـ

وقال ابن حجر : وَحَمَلَ الْعُلَمَاء الْوِعَاء الَّذِي لَمْ يَبُثّهُ عَلَى الأَحَادِيث الَّتِي فِيهَا تَبْيِين أَسَامِي أُمَرَاء السُّوء وَأَحْوَالهمْ وَزَمَنهمْ ، وَقَدْ كَانَ أَبُو هُرَيْرَة يَكني عَنْ بَعْضه وَلا يُصَرِّح بِهِ خَوْفًا عَلَى نَفْسه مِنْهُمْ ، كَقَوْلِهِ : أَعُوذ بِاَللَّهِ مِنْ رَأْس السِّتِّينَ وَإِمَارَة الصِّبْيَان ، يُشِير إِلَى خِلافَة يَزِيد بْن مُعَاوِيَة ؛ لأَنَّهَا كَانَتْ سَنَة سِتِّينَ مِنْ الْهِجْرَة .

وقال الإمام الذهبي : وقد صحّ أن أبا هريرة كَتَمَ حديثا كثيرا مما لا يحتاجه المسلم في دِينه ، وكان يقول : لو بثثته فيكم لقطع هذا البلعوم . وليس هذا من باب كتمان العلم في شيء ، فإن العِلم الواجب يجب بَـثّه ونَشره ويجب على الأمة حفظه ، والعِلم الذي في فضائل الأعمال مما يصح إسناده يتعين نقله ويتأكد نشره ، وينبغي للأمة نقله ، والعِلْم المباح لا يَجب بَـثّه ولا ينبغي أن يدخل فيه إلاَّ خواص العلماء . اهـ

ومتى ما عَلِم المسؤول أن السائل قصده التعنّت أو الترخّص واتِّبَاع الرُّخَص ، فله أن يخزِن علمه عنه . ذَكَر عبدُ الله بنُ أحمد في كتاب العِلل له قال : كان عروةُ بنُ الزبيرِ يُحِبُّ مماراةَ ابنِ عباسٍ ، فكان يَخْزِنُ عِلمَه عنه ، وكان عبيدُ الله بنُ عبدِ الله بنِ عُتبة يُلَطِّفُ له في السُّؤال فَيَعِزُّه بالعِلْم عـزّا . أفاده ابن القيم

وكذلك لو جاء سائل وعَلِم المسؤول أنه يُريد شرًّا فله أن يُفتيه بِخلاف ما يعلم ليكفّه عن الشرّ ، فقد جاء سائل إلى ابن عباس رضي الله عنهما فسأله : هل لِقَاتِل الْمُؤمِن تَوْبَة ؟ قال : لا. فَجَاءَه آخَر وسَألَه عن ذَلك ، فَقَال : نَعم له تَوْبَة . فَقِيل له في ذلك ، فَقَال : إنَّ الأوَّل لم يَكُن قَتَل ، فَمَنَعْتُه عَن القَتْل ، وإنَّ الثَّاني قَتَل ، فأرْشَدْتُه إلى التَّوْبَة .

قال الإمام السمعاني : وهو مِثْل مَا رُوي عن سُفيان بن عُيينة أنّه قال: إن لم يَقْتُل يَقَال له : لا تَوْبة لَك مَنْعًا له عَن القَتْل ، وإن قَتَل يُقَال له : لكَ تَوْبَة حَتى يَتُوب . والله تعالى أعلم .


فإلي هؤلاء الذين يرغبون في اكتساب تسجيل عضوا أو عضوة بحجب المعلومة عنهم لإجبارهم علي التسجيل أو الشكر نقول لهم رغبتم في أكتساب عضوا فيما عند الله من خير وثواب ومنزلة 0000!!!! يا ما أرخصكم
وإلي هؤلاء الذين يطلبون كلمة شكر أو رداً ليظهر الرابط , أستبدلتم شكر الإنسان علي فضل الرحمن , أتستبدلون الذي هو خير بالذي هو أدني !

فما الجهد الذي بذلتموه لتستحقوا عليه الشكر !
أي أبحاث سهرتم عليها الليالي تجروها لوصولكم لما أخفيتم تحت الروابط؟!

كم من سنوات عمركم أفنيتموها إلي أن توصلتم لهذه الدراسات التى أحتكرتموها تحت روابطكم ؟!

كم من أموال أنفقتم علي دراساتكم وأبحاثكم حتي خرجت بنتيجة ما تخفيه روابطكم؟!

لا شيء ..... نعم لا شيء... بل
إنكم احتكرتم مجهود غيركم .... سلبتم عناء وسهر غيركم من العلماء في شتى مناحي العلم واحتكرتموه للأسف ؟

نداء إلي كل هذه المنتديات التي تحمل أسماء وألقاب إسلامية

اتقوا الله

( وَلَا تَشْتَرُوا بِعَهْدِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا إِنَّمَا عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (95) مَا عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (96) مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (97) النحل

علي كل عضو وعضوة ومراقب ومراقبة نقل ونشر هذا النداء كاملاً بكل أمانة لجميع المنتديات التي تحمل أسماء وألقاب تحت مسميات إسلاميه أو تحومي بداخلها أقسام إسلامية

لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286) البقرة

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

الهواري
مراقب عام بمنتديات شمس المعاني و ومراقب عام منتديات الشيخ أحمد العتمني و رئيس فريق العمل بمنتديات إسلامنا نور الهدى



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حقيقة مؤسفة ومخجلة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إسلامنا نور الهدى :: المنتديات العامة والثقافية :: منتدى الحوار العام-
انتقل الى: