منتديات إسلامنا نور الهدى

منتديات إسلامنا نور الهدى

وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمْ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ
 
الرئيسيةمنتديات اسلامناالتسجيلدخول
تٌعلن إدارة منتديات إسلامنا نور الهدى عن طلب مشرفين ومشرفات لجميع الأقسام بالمنتدى المراسلة من خلال الرسائل الخاصة أو التقدم بطلب بقسم طلبات الإشراف .. مع تحيات .. الإدارة
إدارة منتديات إسلامنا نور الهدى"الفاشيولا"في الحيوان والإنسان وطرق الوقاية -التفاصيل بمنتدى الصحة قسم الباطنة والجهاز الهضمي والكبد مع تمنياتنا للجميع بدوام الصحة والعافية

شاطر | 
 

 يا باغى الخير أقبل-تعجيل الفطر وتأخير السحور

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهوارى
مراقب عام المنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: يا باغى الخير أقبل-تعجيل الفطر وتأخير السحور   الأحد نوفمبر 25, 2012 12:24 am


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين؛ الرحمن الرحيم؛ ملك يوم الدين؛ والصلاة والسلام على
إمام المرسلين؛ وعلى اله وصحبه والتابعين؛ وعلى من تبعهم بإحسان الى يوم
الدين.

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

احباب رسول الله وال بيته الكرام



يا باغى الخير اقبل الى





تعجيل الفطر وتأخير السحور

ما كان صلى الله عليه وسلم ان ينطق عن الهوى؛ حاشاه صلوات الله عليه وهو
خير من وطأ الثرى؛ وكيف وقد علمه شديد القوى؛ فما ضل من اتبع هديه –وربى-
وما غوى.



احبابى فى الله تعالى





روى البخاري ومسلم بسندهما عن سهل بي سعد أن رسول
الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر"وروى
الترمذي بسنده عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: قال الله
عز وجل: "أحب عبادي إلي أعجلهم فطراً"

أما السحور فقد كان هديه صلى الله عليه وسلم الحث على تناوله ثم تأخيره
لما قبل الفجر؛ حيث روى مسلم وابن ماجه بسندهما عن أنس بن مالك أن النبي
صلى الله عليه وسلم قال: "تسحروا فإن في السحور بركة" وروى أحمد بسنده عن
أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "السحور أكله بركة، فلا
تدعوه، ولو أن يجرع أحدكم جرعة من ماء، فإن الله و ملائكته يصلون على
المتسحرين. و في حديث رواه أبو داود سمى الحبيب صلى الله عليه وسلم السحور
بالغذاء المبارك.


اخوتى فى الله تعالى






قد

يسأل سائل – وانا معه – ما الحكمه فى تعجيل الفطر
وتأخير السحور؛ هل الحكمه هى سرعه إشباع نهم الجوع وإطفاء لهيب الظمأ عند
تعجيل الفطور؟؟؟؛ وضمان تزويد الجسم الى أخر لحظه بالطاقه اللازمه فى حاله
تأخير السحور؟؟؟ .... قد يكون هذا واردا؛ ولكن غلبنى ظنى بل حزمت امرى فما
أظن ان ذلك هو المقصد الأوحد الذى أراده صاحب الحوض المورود.

فما الحكمه اذن فى تعجيل الفطر وتأخير السحور؟؟؟

ان السؤال عن الحكمه فى التشريع احبابى هى منزله تنزه عنها الصادقين
العارفين رفيعى المقامات؛ الذين يفعلون ما يؤمرون به ما دام قد امر به رب
السماوات؛ ولكن نذكره -هنا باذن الله- لكى تطمئن به قلوب اصحاب العبادات
واهل الطاعات والمجدين فى سعيهم ارباب المجاهدات؛ او لكى تنشرح له صدور
الغافلين – رحمنى الله واياكم- فياخذوه قربه من اجل القربات


ان ما كتبه اهل العلم سادتى يمكن تلخيصه فى امرين:



اولا: الحكمه الشرعيه





بالنسبة لتعجيل الفطور اقول:
قال الإمام الحافظ ابن كثير رحمه الله في تفسير الآية : { ثم أتموا الصيام
إلى الليل } يقتضي الإفطار عند غروب الشمس ومن هنا اصبح الامر حكما شرعيا
كما جاء في الصحيحين عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال :
قال رسول الله ( إذا أقبل الليل من ههنا وأدبر النهار من ههنا فقد أفطر
الصائم)

ومن ثم ترى مشروعيه ان تعجيل الفطر عقب تحقق غروب الشمس بتناول أي شئ يقطع
الصوم كتمرات أو بعض الماء ثم نتيح الفرصه لكى يصلي الصائم المغرب قبل فوات
الوقت و معلوم أن إقام الصلاة في أول الوقت أحب العمل إلى الله جل و علا.
فاذا فرع من صلاته عاد الى طعامه يتناوله براحه وطمأنينة فيجتمع له صفاء
الروح وطيب الطعام.

اما تاخير السحور فاقول: انه يندرج أيضا تحت هذا الأمر من حيث وجوب ان تظل
مفطرا حتى قرب نهايه الليل ولا يتحقق ذلك الا بتناول ولو اليسير من الطعام
قبل الامساك مباشره. كما ان تأخير السحور فيه مندوحه عن النوم قبل صلاه
الفجر التى قد يغلبك النوم عنها اذا تسحرت ثم نمت مبكرا؛ خاصه مع امتلاء
المعده بالطعام والإجهاد الذى ياتى بعد القيام...فتدبروا ذلك يا أهل
الإسلام.

وفي تعجيل الفطر وتأخير السحور ايضا حكمه تشريعية اخرى حيث إننا مأمورون
بمخالفة أهل الكتاب و التميز عنهم فيمكن فهمها مما يلي : جاء في سنن ابن
ماجة : باب ما جاء في تعجيل الإفطار : حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة : حدثنا
محمد بن بشر ، عن محمد بن عمرو ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة قال : قال
رسول الله صلى الله عليه و سلّمَ : " لا يزال الناس بخير ما عجّلوا الفطر
فإنّ اليهود يؤخّرون " .




ثانيا الحكمه الصحيه





ان تعجيل الفطر وتأخير السحور يعطى للجسم فرصه هضم وامتصاص الطعام الذي أكل
خلال الإفطار ومن المعروف علمياً أن السكريات والنشويات تهضم خلال ساعة
إلى ثلاث ساعات والبروتينات خلال 3-5 ساعات والدهنيات خلال 4-7 ساعات
لذلك فتأخير السحور من 7-10 ساعات من وقت الإفطار يتيح للجهاز الهضمي هضم
الأكل الذي وصل إليه أثناء الإفطار وبالتالي عدم حدوث التلبك المعوي وعسر
الهضم.

ومن الناس وأنا منهم- رحمنى الله وإياكم- من يتناول بين الإفطار والسحور
شيئا من أنواع الطعام وخاصه الاطعمه الرمضانيه المعروفه كالمحليات
والمكسرات والمخبوزات والمشهيات والمشروبات وغيرها من انواع المأكولات ...
وان النفس لأماره بالسوء الا من رحم ربى؛ مما يرهق المعده حتى يخرج المرء
وقد زاد وزنه فى رمضان كانه كان فى سباق الى الطعام او لم يمر عليه شهر من
الصيام. ونحن لا نحرم سادتى حلالا... ولكن الفت نفسى وإياكم الى الأيه
الكريمه التى وردت فى سوره الاعراف قوله تعالى ناصحا المؤمنين (كلوا
واشربوا ولا تسرفوا إنه لايحب المسرفين)... فطوبى لمن قلل الطعام بين
الافطار و الامساك واكثر من القيام بالليل والناس نيام

اقول قولى هذا واستغفر الله لى ولكم.... وتقبل الله منى ومنكم الصيام


========


نقلاً عن مقالة لأستاذنا الدكتور
الصادى
مراقب عام منتديات شمس المعاني
ومنتديات حضرة النبي وآل البيت




_________________
التوقيع:

يا آل بيت رسـول الله حبكـم*فرض من الله في القرآن أنزله

يكفيكم من عظيم الفخرأنكـم*من لم يصـل عليـكم لا صلاة له
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يا باغى الخير أقبل-تعجيل الفطر وتأخير السحور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إسلامنا نور الهدى :: المنتديات العامة والثقافية :: المنتدى الرمضانى-
انتقل الى: