منتديات إسلامنا نور الهدى

منتديات إسلامنا نور الهدى

وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمْ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ
 
الرئيسيةمنتديات اسلامناالتسجيلدخول
إدارة منتديات إسلامنا نور الهدى تعلن عن بدء احتفالات الطرق الصوفية وأهالى بني عدى منفلوط بمولد العارف بالله تعالى الشيخ العياط كل عام وأنتم بخير
إدارة منتديات إسلامنا نور الهدى"الفاشيولا"في الحيوان والإنسان وطرق الوقاية -التفاصيل بمنتدى الصحة قسم الباطنة والجهاز الهضمي والكبد مع تمنياتنا للجميع بدوام الصحة والعافية
تٌعلن إدارة منتديات إسلامنا نور الهدى عن طلب مشرفين ومشرفات لجميع الأقسام بالمنتدى المراسلة من خلال الرسائل الخاصة أو التقدم بطلب بقسم طلبات الإشراف .. مع تحيات .. الإدارة

شاطر | 
 

 إلا أن يأذن لها..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أسماء
عضوفعال
عضوفعال



مُساهمةموضوع: إلا أن يأذن لها..   الإثنين مارس 30, 2015 9:28 am

إلا أن يأذن لها.. دار الإفتاء: طاعة الزوجة لزوجها أوجب من رعاية أمها المريضة


قالت دار الإفتاء، إن طاعة الزوجة لزوجها أوجب عليها من أمها المريضة، وذلك بموجب عقد الزواج، مشددة أنه وجب على زوجها الإنفاق عليها. جاء ذلك خلال رد "الدار" على سؤال ورد إليها نصه: "إذا تزوجت المرأة ودخل بها زوجها وصارت فى بيته، ففى نفقة من تكون؛ الأب أو الزوج؟". وأوضحت دار الإفتاء، أنه إذا تزوجت المرأة ودخل بها زوجُها وجب عليه الإنفاقُ عليها، فهى فى كَنَفه وطاعته دون كنف أبيها وطاعته؛ حتى إذا تعارض أمر الزوج لها مع أمر الأب لها أطاعت زوجَها دون أبيها؛ حيث إن طاعتها لزوجها ثابتة بموجب عقد الزواج، فهى من حقوق الخَلق، أما طاعتها لأبيها فبموجب البنوة الطبيعية؛ فهى من حقوق الله تعالى، وما ثَبَتَ بالعقد مقدمٌ على ما ثبت بالشرع، ولذا كانت نفقة الزوجة مقدمة على نفقة الوالدَين. وقد روى أحمد والنسائى فى الكبرى والحاكم عن عائشة رضى الله تعالى عنها قالت: سألت رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم: أى الناسِ أعظمُ حَقًّا على المرأة؟ قال: "زَوجُها". قلتُ: فأى الناسِ أعظمُ حَقًّا على الرَّجُل؟ قال: "أمُّه". حَسَّنَه البُوصِيرىّ. وقال صاحب (الإنصاف): [لا يَلزَمُها طاعةُ أبوَيها فى فِراق زوجِها، ولا زيارةٍ ونحوِها، بل طاعةُ زوجِها أَحَقُّ] اهـ. وقال صاحب (شرح منتهى الإرادات): "قال أحمد فى امرأة لها زوجٌ وأمٌّ مريضة: طاعةُ زوجِها أَوجَبُ عليها مِن أمِّها، إلاّ أن يَأذَنَ لها".




المصدر

http://www.youm7.com/story/2015/3/30/%D8%AF%D8%A7%D8%B1

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إلا أن يأذن لها..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إسلامنا نور الهدى :: الفقه على المذاهب الأربعة-
انتقل الى: