منتديات إسلامنا نور الهدى

منتديات إسلامنا نور الهدى

وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمْ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ
 
الرئيسيةمنتديات اسلامناالتسجيلدخول
إدارة منتديات إسلامنا نور الهدى تعلن عن بدء احتفالات الطرق الصوفية وأهالى بني عدى منفلوط بمولد العارف بالله تعالى الشيخ العياط كل عام وأنتم بخير
إدارة منتديات إسلامنا نور الهدى"الفاشيولا"في الحيوان والإنسان وطرق الوقاية -التفاصيل بمنتدى الصحة قسم الباطنة والجهاز الهضمي والكبد مع تمنياتنا للجميع بدوام الصحة والعافية
تٌعلن إدارة منتديات إسلامنا نور الهدى عن طلب مشرفين ومشرفات لجميع الأقسام بالمنتدى المراسلة من خلال الرسائل الخاصة أو التقدم بطلب بقسم طلبات الإشراف .. مع تحيات .. الإدارة

شاطر | 
 

 حكم قطع الصلاة إذا سمع المرء أمه تناديه؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سرحان
عضوفعال
عضوفعال



مُساهمةموضوع: حكم قطع الصلاة إذا سمع المرء أمه تناديه؟   الإثنين أبريل 27, 2015 8:45 pm

حكم قطع الصلاة إذا سمع المرء أمه تناديه؟ وهل هناك اختلاف في الحكم بين الصلاة النافلة والفرض ؟


الحمد لله وأصلي وأسلم على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم


فالجواب على هذا السؤال يحتاج إلى تفصيل بيانه:


أولاً : إن كانت الصلاة فريضة، فلا يخلو نداء الأم عن حالتين :


أولاهما: أن يكون نداؤها ضرورياً لا يمكن تأجيله كإنقاذها من حريق، أو غرق، أو عدو، أو سبع، فهنا لا بأس أن يفعل ما في وسعه لإنقاذها، ثم يعود إلى صلاته


قال الإمام أحمد: "إذ رأى صبيين يتخوف أن يلقي أحدهما صاحبه في البئر، فإنه يذهب إليهما فيخلصهما ويعود إلى صلاته" ( انظر : الشرح الكبير 3/614، طبعة التركي والحلو)
وقال صاحب الشرح:" فإن خاف على نفسه من الحريق ونحوه في الصلاة ففر منه بنى على صلاته وأتمها صلاة خائف". ( انظر: الشرح الكبير 3/615) .



ثانيهما: أن يكون نداؤها غير ضروري يمكن تأجيله، فهنا يلزم إتمام الصلاة ويحرم قطعها أو كثرة العمل في أثنائها كثرة فاحشة، سيما لغير حاجة


لأن الصلاة حق لله – عز وجل -، وحقه مقدم على حق الوالدين


لما في البخاري (7534) ومسلم (85) من حديث ابن مسعود – رضي الله عنهما- "سألت النبي - صلى الله عليه وسلم- أي الأعمال أفضل؟ قال: الصلاة لوقتها. قلت: ثم أي؟ قال: بر الوالدين، قلت : ثم أي؟ قال: الجهاد في سبيل الله، فما تركت أن أستزيده إلا إرعاءً عليه"،


وهذا لفظ مسلم، وقد ثبت أن النبي – صلى الله عليه وسلم- فتح الباب لأم المؤمنين السيدة عائشة – رضي الله عنها – وهو يصلي انظر ما رواه الترمذي (601)
وأبو داود (922) والنسائي (1206)، وفي البخاري (516) ومسلم (543) من حديث أبي قتادة – رضي الله عنه – كان – عليه السلام- يؤم الناس وهو حامل أمامة بنت زينب بنت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – على عاتقه، فإذا ركع وضعها، وإذا رفع من السجود حملها .



ولا يشرع في جميع الأحوال الكلام في الصلاة؛ لأنه يبطلها إذا كان من غير جنسها، ومن جهة ثانية فلو أمكنه تخفيف الصلاة من غير إخلال بأركانها وواجباتها ليتسنى له إجابة أمه فحسن، إذ قد صحَّ عنه -عليه الصلاة والسلام- قوله :" إني لأقوم إلى الصلاة، وأنا أريد أن أطَوِّلَ فيها، فأسمع بكاء الصبي، فأتجوز في صلاتي كراهية أن أشق على أمه ". رواه البخاري (707) من حديث أبي قتادة –رضي الله عنه-.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكم قطع الصلاة إذا سمع المرء أمه تناديه؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات إسلامنا نور الهدى :: الفقه على المذاهب الأربعة-
انتقل الى: